(( مَــا يَــلْــفِــظُ مِــنْ قَــوْلٍ إِلَّــا لَــدَيْــهِ رَقِــيبٌ عَـــتِـيـدٌ)) ‏
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
تصويت
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Sub_ZeRo
 
noda
 
ميروو
 
caroline
 
نور الهدى
 
Mustafa
 
dreamman
 
Laith
 
جوليت
 
good_evil
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 43 بتاريخ 2/28/2012, 10:33 pm
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 قصة للعبرة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
caroline
عضو مميز
عضو مميز
avatar

الجنس : انثى عدد المساهمات : 891
نقاط : 7430
التميز : 7
تاريخ التسجيل : 19/03/2010

مُساهمةموضوع: قصة للعبرة   4/25/2010, 3:49 am

color=green]ذات يوم ظهرت فتحة في شرنقة عالّقة على غصن ...

جلس رجل لساعات يحدَّق بالفراشة وهي تجاهد في دفع جسمها من فتحة الشرنقة الصغيرة ..


فجأة توقفت الفراشة عن التقدم . .


يبدو أنها تقدمت قدر استطاعتها ولم تستطع أكثر من ذلك ...


حينها قرر الرجل مساعدة الفراشة، فاخذ مقصاً وفتح الشرنقة . ..


خرجت الفراشة بسهولة، لكن جسمها كان مشوهاً وجناحيها منكمشان !!


ظَلّ الرجل ينظر متوقعا ً في كل لحظة أن تنفرد أجنحة الفراشة ، تكبر وتتسع.. وحينها فقط يستطيع جسمها الطيران بمساعدة أ جنحتها...


لكن لم يحدث أي من هذا، في الحقيقة لقد قضت الفراشة بقية حياتها تزحف بجسم مشوّه وبجناحين منكمشين !!


لم تنجح الفراشة


في الطيران أبداً أبداً !!


لم يفهم الرجل بالرغم من طيبة قلبه و نواياه الصالحة، أن الشرنقة المضغوطة وصراع الفراشة للخروج منها، كانتا إبداع من خلق الله لضغط سوائل معينة من الجسم إلى داخل أجنحتها، لتتمكن من الطيران بعد خروجها من الشرنقة ...






أحيانا تكون الابتلاءات هي الشيء الضروري لحياتنا..


لو قدّر الله لنا عبور حياتنا بدون ابتلاء و صعاب


لتسبب لنا ذلك بالإعاقة، ولما كنا أقوياء كما يمكننا أن نكون ..


ولما أ مكننا الطيران أ بداً ...






طلبت قوةً ...




فمنحني الله مصاعب و محن لتصقلني وتربيني ..




طلبت حكمةً ....


فوهبني الله معضلات لأحُلها ..




طلبت رخاءً ...


فأعطاني الله عقلاً و قدرة لأعمل و أنتج ..




طلبت شجاعةً...


فوهبني الله عوائق و عقبات لأتغلب عليها ..




طلبت محبةً...


فاكرمني الله باناس لديهم مشاكل لكي أحبهم وأُ ساعدهم ..






طلبت امتيازات و رخاء و ثراء ...




فأعطاني الله فرص و إمكانيات سانحة ..






لم احصل على أي شيء مما طلبت...




لكن حصلت على كل ما أحتاج ...








أتمنى لك العيش بالإيمان ... عِش بالأمل ، عِش بلا خوف،


توكل على الله ، واجِه عقبات حياتك


وبرهن لنفسك أنه يمكنك التغلب عليها قدر المستطاع ؟






لأن ما أصابك لم يكن ليخطئك , وما أخطأك لم يكن ليصيبك؟

فمار أيك ؟ [/color]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
noda
مدير عام المنتدى
مدير عام المنتدى
avatar

الجنس : انثى عدد المساهمات : 1068
نقاط : 7545
التميز : 14
تاريخ التسجيل : 18/03/2010
بلدك : البعد عن الاحباب

مُساهمةموضوع: رد: قصة للعبرة   4/30/2010, 4:52 pm

رووووووووووعه قصه جميله اوى كارولين

:881798:



_________________




تعصى الحبيب وأنت تزعم حبه هذا وربي في القياس بديع
إن كان حبك صــــــادقا لأطعته إن المحب لمن يحب مطيع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
noda
مدير عام المنتدى
مدير عام المنتدى
avatar

الجنس : انثى عدد المساهمات : 1068
نقاط : 7545
التميز : 14
تاريخ التسجيل : 18/03/2010
بلدك : البعد عن الاحباب

مُساهمةموضوع: رد: قصة للعبرة   4/30/2010, 4:57 pm

رووووووووووعه قصه جميله اوى كارولين

:881798:



_________________




تعصى الحبيب وأنت تزعم حبه هذا وربي في القياس بديع
إن كان حبك صــــــادقا لأطعته إن المحب لمن يحب مطيع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة للعبرة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدي همس القوافي :: القصص والروايات-
انتقل الى: